الرقيق: دعوات الجيش بشأن خروج الأجانب من الجنوب تلقى القبول من الجميع

ليبيا – أكد الشيخ حسن الرقيق أحد أعيان ومشائخ الجنوب أن الجيش اليوم أمام إختبار أمام أهالي الجنوب ليحسم الأمور من عدمها مع الأمنيات أن يوفق في هذا الإختبار فيما يتعرض من يظهر على وسائل الإعلام ليقول الحقيقة إلى التهديد بالقتل وهو أمر بات معتاداً.

الرقيق أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج الحدث الذي أذيع أمس الإثنين عبر قناة ليبيا الحدث وتابعتها صحيفة المرصد بأن من يظهر على بعض القنوات الإعلامية لقول الحقيقة يتعرض للتهديد من قبل صفحات بعض التبو إلا أن هذا لن يثني عن قول الحقيقة فليبيا لليبيين فقط بضمنهم العرب والأمازيغ وليس لأقرباء البعض من دول الجوار وإن أرادوا العيش فليعيشوا بإحترام من دون سلاح شأنهم شأن الآخرين وبإجراءات تحددها الدولة.

وأعرب الرقيق عن إستغرابه ممن يقول بأن المشكلة بين التبو وأولاد سليمان فالصلح قد تم وإن كان خارج الدولة الليبية فيما يوم بعض المسلحين بمهاجمة مقر اللواء السادس ممن يصر التبو على إخراجه.

وقال بأن دعوات القوات المسلحة بضرورة خروج الأجانب من الجنوب تلقى القبول من الجميع فالمشاكل أتت منهم سواء الذين إستخدمهم القذافي في العام 2011 أو ممن يستخدمهم بعض الليبيين الآن حسب قوله ، مبيناً بأنه لو بقي الليبيين مع بعضهم سواء التبو أو الطوارق أو العرب فلن يكون بينهم مشكلة إلا وتحل عبر طاولة الحوار.