عبد النبي عن نقل مجلس النواب إلى بنغازي : الكرة الآن فى ملعب الرئاسة

ليبيا- أكد عضو مجلس النواب الصالحين عبد النبي أن المقر الأصلي للمجلس هو في مدينة بنغازي التي إنتقل منها مؤقتا إلى مدينة طبرق لظروف أمنية ولأن عملية الكرامة كانت على وشك البدء وهو ما يحتم العودة لبنغازي بعد أن حقق الجيش إنتصارات كبرى فيها.

عبد النبي أوضح بمداخلته الهاتفية في برنامج أكثر الذي أذيع أمس الأحد عبر قناة ليبيا روحها الوطن وتابعتها صحيفة المرصد بأن عودة مجلس النواب إلى مقره الأصلي في مدينة بنغازي يمثل رسالة للعالم تؤكد بأن الجيش إستطاع القضاء على الإرهاب رغم القيود المفروضة عليه فالمقر الدائم هو في هذه المدينة وجلسات المجلس من الممكن أن تعقد في أوباري أو طرابلس أو في أي مدينة أخرى في ليبيا فالدعم الآن هو لعودة المجلس لمقره الأصلي.

وأضاف بأن المطالبات بعقد جلسة لمجلس النواب في مدينة بنغازي سبقتها دعوات بعقد جلسة في الجنوب وأخرى في الغرب للتأكيد على وحدة التراب لاسيما وأن الإتجاه العام يتجه نحو لملمة شمل ليبيا وتوحيدها من خلال لقاء كافة عمداء البلديات في طرابلس وإجتماع القيادات العسكرية من كافة أنحاء البلاد في القاهرة فمن المحتمل أن يصدر قرار بتوحيد المؤسسة العسكرية وبهذا لم يعد هنالك عذر لعودة مجلس النواب إلى مقره الأصلي في مدينة بنغازي.

وأعرب عبد النبي عن إعتقاده بجهوزية مدينة بنغازي لإستقبال مجلس النواب لعدم وجود أي عائق يمنع نقل مقره وتم تقديم الطلبات بالخصوص لهيئة رئاسة المجلس ويفترض بها أن تصدر قرارا بالخصوص وتحدد مكان الجلسات إن كانت النوايا صادقة بعودة مجلس النواب إلى مقره الدائم فالكرة الآن في ملعب الهيئة لاسيما بعد التواصل مع عميد البلدية وقيادة الجيش والطرفين أبديا الإستعداد لإستقبال أعضاء المجلس.

وأضاف بأن مجلس النواب يقف مع حقوق كل المناطق ويجب ان تأخذ حقوقها بالكامل وفي كافة الأقاليم الـ3 فيما يحتاج المجلس نقلة فكرية وسياسية ونقل إلى مقره الدائم مبينا بأن الحديث مع أغلب الأعضاء خلال الفترة الماضية بين عدم وجود أي مانع لديهم من إنتقال مجلس النواب وعقده الجلسات في مدينة بنغازي أو في أي مدينة أخرى لاسيما وأن عديد الجهات بدأت مؤخرا بإعادة إفتتاح مقراتها في بنغازي.

المرصد – متابعات