ليبيا – إتهم القيادي السابق فى حزب العدالة والبناء ، عضو جماعة الإخوان المسلمين ، محمد الحريزي رئيس الرئاسي فائز السراج بأنه جزء من مخطط الانقلاب على ثورة 17 فبراير .

وفى منشور عبر صفحته الرسمية على فيسبوك ، قال الحريزي ان اقالة قادة عسكريين ممن شارك في ثورة السابع عشر من فبراير وحاربوا داعش من امثال العقيد محمد رمضان القنيدي واللواء محمد الغصري والمدعي العام العسكري المختار الدباشي هو تهيئة المشهد لـ ” العقيد المتقاعد خليفة حفتر ” .

وتحدث الحريزي عن تدبير هدفه تنصيب المشير حفتر قائداً عاما للجيش باتفاق مع السراج تمهيداً لسيطرته على السلطة كما فعل الرئيس عبدالفتاح السيسي في مصر وذلك على حد قوله  .

وختم : ” هذا يؤكد ما سبق كتابته في مقال نداء للتاريخ انه اذا لم يتحرك مناصري الثورة لايقاف هذه المؤسسات التي فقدت شرعيتها واهليتها والتصدي لهذه المؤامرة فان الثمن سيدفع باهظاً وسنندم يوم لا ينفع الندم ” .

المرصد – متابعات