ليبيا – حذر عميد بلدية زليتن في رسالة موجهة إلى المركز الوطني لمكافحة الأمراض المشتركة بوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق من خطورة الوضع الصحي بسبب إزدياد الحالات المرضية المصابة بمرض اللشمانيا داخل المدينة.

حمادي قال في رسالته المنشورة على الصفحة الرسمية للبلدية في الفيس بوك إن عدد مصابي المرض (351) خلال الفترة الصيفية لعام 2017.

وعبر عميد البلدية عن أمله بوضع آلية لمكافحة المرض عن طريق التعاقد مع شركات متخصصة لمكافحة مسبباته .

يعتبر مرض اللشمانيا من الأمراض الوبائية الخطرة التي تسببها لسعات الذباب الرملية والتى تؤدي إلى إنتشار ندبات على سطح الجلد وتقيحات خطرة.

 

 

 

المشاركة