رئيس البرازيل السابق يعتصم بمقر نقابة و يتحدى قرار سجنه

البرازيل – تحدي الرئيس البرازيلي السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا الموعد النهائي الذي حدده أحد القضاة لتسليم نفسه من أجل بدء تنفيذ حكم بالسجن لمدة 12 عاما بتهمة الفساد . وادى ذلك إلى خلق مواجهة متوترة في ظل تحصن الرئيس السابق مع أنصاره داخل مقر إحدى النقابات .

من المتوقع أن يحضر دا سيلفا الشخصية البارزة في السياسة البرازيلية الذي تصدر استطلاعات الرأي قبل الانتخابات الرئاسية في أكتوبر قداسا السبت لزوجته الراحلة يعقد في نقابة عمال التعدين في ضاحية ساو برناردو دو كامبو في ساو باولو .

وكان القاضي الفيدرالي سيرجيو مورو قد منح الرئيس السابق حتى بعد ظهر أمس الجمعة لتسليم نفسه للشرطة في مدينة كوريتيبا الواقعة على بعد 417 كيلومترا جنوب غربي ساو برناردو دو كامبو .