قوة حماية سرت: تعلن إنطلاق المرحلة الثانية من عمليات ازالة مخلفات الحرب والألغام في المدينة

ليبيا – أحيت قوة حماية سرت التابعة البنيان المرصوص  لتفكيك الألغام ومخلفات الحرب اليوم العالمي للتوعية بالألغام وتستعد السرية لتفجير بقايا القذائف والمفخخات التي جمعتها من مدينة سرت في موعد سيعلن عنه في حينه بحسب آمر السرية “عبدالعزيز الشقماني” .

الشقماني قال اليوم السبت بحسب المركز الإعلامي للبينان المرصوص في كلمة له بمناسبة مراحل تطهير المدينة من مخلفات الحرب:”بعد انتهاء عملية البنيان وتحرير سرت من قبضة تنظيم داعش الإرهابي كان النقاش يدور حول إرجاع العائلات النازحة من المدينة إلى منازلهم، لكن العقبة الكبيرة كانت والتحدي هو بقايا الألغام والمتفجرات وكيفية تمشيطها لضمان عودة آمنة لكل السكان”.

وتابع الشقماني: “تحمّل الشباب التحدي والصعاب وقرروا خوض المغامرة بمعدات بدائية، ثم في شهر 1 لعام 2017 أصدر السيد آمر غرفة العمليات العسكرية الخاصة مصراتة سرت ضد داعش اللواء “بشير القاضي” قراراً بتشكيل لجنة إرجاع العائلات، التي قامت بدورها بالتنسيق مع آمر غرفة العمليات الميدانية سرت اللواء “أحمد أبو شحمة” بتكليف سرية البنيان لتمشيط الأحياء والمساكن لتأكد خلوها من الألغام ومخلفات الحرب، وتزامناً مع الانتهاء من تطهير كل حي والتأكد على خلوه من الألغام كانت اللجنة تقوم بإرجاع السكان إليه، وهكذا حتى اكتملت العملية دون تسجيل إصابة واحدة”.

الشقماني أعلن عن إنطلاق المرحلة الثانية لتمشيط المراكز الحيوية والمدارس التعليمية والقطاعات الخدمية بالمدينة من الألغام على رأسها (جامعة سرت ومستشفى ابن سينا، وبريد سرت)،إضافة إلى تشكيل فريقاً يستقبل الإتصالات على مدار 24 ساعة للتبليغ عن أي جسم غريب للتعامل معه فوراً.

وأضاف الشقماني أن السرية أنجزت المهمة بأبسط الإمكانيات دون أي دعم ، مضحيةً بأرواح أفرادها من أجل الوطن والمواطن ، مضيفاً : “عمل عجزت عنه منظمات بكامل تجهيزاتها ومعداتها، لقد نفذت كل الأعمال في مدة زمنية قصيرة بالنسبة للمساحة الممشطة وكمية المتفجرات”.