آخر الاخبار

ليبيا – تقدم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بأحر مشاعر التعازي والمواساة الى أسرة الشرشاري لفقدانهم الاطفال الابرياء المختطفين الثلاثة فى جريمة قال أنه لا يرتكبها سوى من تجرد من آدميته .

وأضاف السراج فى بيان أصدره مكتبه الاعلامي فى وقت متأخر من مساء السبت وتلقت صحيفة المرصد نسخة عنه أن الاسرة عاشت مأساة اختطاف مؤلمة لأكثر من عامين مقدماً تعازيه لكافة أهالي صرمان فى مصابهم الجلل وان يتغمد الله الارواح البريئة بواسع رحمته .

وتابع : ” لا أجد الكلمات التي تعبر عن مايدور بداخلي من مشاعر الحزن والأسى على مقتل الاطفال الابرياء ولاشك ان الليبيون جميعاً مصدومون يعيشون حالة من الذهول من وقع هذه الجريمة البشعة الدخيلة على مجتمعنا والتي تعكس انعداماً للإنسانية وفقداناً للواعز الديني والاخلاقي لدى مرتكبيها ” .

وختم السراج بيانه مؤكداً صدور التعليمات لكل اجهزة الدولة كل فيما يخصه بمباشرة التحقيقات والتحريات للكشف عن كامل أبعاد الجريمة وتقديم الجناة للقضاء  لينالوا الجزاء والعقاب العادل ، وفقاً لنص البيان .

المرصد – متابعات