ليبيا – عقد وكيل وزارة داخلية الوفاق أمس السبت العميد خالد مازن إجتماعاً تقابلياً مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بحضور إدارة البرنامج المشترك بين وزارة الداخلية والعدل.

الأجتماع يأتي بحسب المكتب الإعلامي لداخلية الوفاق في إطار الخطوات التنفيذية المتبعة للدفع بتنفيذ بنود مشروع الإتفاقية المعتمدة لتطوير الأمن والشرطة الموقعة في تونس في السابع من فبراير لعام 2018.

ورحب مازن أثناء الإجتماع بالخطوات والجهود المبذولة من قبل الأطراف المعنية بالمشروع سواء على مستوى البعثة أو من قبل اللجنة المركزية .

وأطلع المجتمعون وأعضاء البعثة على إعتماد الوزير للبناء والهيكل التنظيمي لمركز الشرطة النموذجي وطلب بالتسريع في البدء الفوري في إعتماد آليات لتنفيذ المشروع.

وخلال الإجتماع قام العقيد الباروني رئيس اللجنة المركزية بإطلاع وكيل الداخلية على الخطوات التي نفذت بخصوص بنود الاتفاقية وأن العمل قائم على قدم وساق من أجل الأستفادة المثلى من بنود هذه الاتفاقية .

وشدد عاشور على ضرورة التقيد بالمواعيد التي حددت لتنفيذ المهام بخطوات متناسقة مع الإحتياج الفعلي لوزارة الداخلية بأن تكون هناك خطوات ونتائج ملموسة على الأرض في القريب العاجل.

يشار الى أنه قد حضر الاجتماع كل من (عائد الصمد ممثل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، محمد قصاري مدير المشروع المشترك لتطوير الشرطة والأمن التابع للبرنامج الأنمائي الأممي، خالد الكانوني المدير الإقليمي للمشروع المشترك ، فريدر مستشار الأمم المتحدة، أبو الربيع سليمان الباروني رئيس اللجنة المركزية للتدريب ومعاون مدير الإدارة العامة للتدريب).