اليمن- أعلن رئيس اتحاد الأدباء والكتاب محمد القعود في صنعاء ، عرض مكتبته للبيع حتى يسدد ديونه المتراكمة ويدفع إيجار شقته، إثر الحالة المأساوية التي خلفتها ميليشيات الحوثي الإيرانية في صنعاء بعدما صادرت رواتب الموظفين.

ونشر القعود عبر صفحته الفيسبوكية “قررت أنا المدعو محمد القعود المصاب بلعنة الثقافة بيع مكتبتي”.

وأشار الى أن مكتبته تحوي أكثر من ثمانية آلاف كتاب بمختلف مجالات المعرفة والثقافة، مضيفاً إلى أن 20 في المئة من الكتب في سكنه، أما الثمانون في المئة المتبقية ففي مكتبة خاصة به خارج المسكن.

وعزا المثقف اليمني اتخاذ مثل هذا القرار  بسبب حاجته لتسديد بعض الديون التي تراكمت عليه، وفي مقدمتها إيجار الشقة التي يسكن فيها وأصبح مهدداً بمغادرتها، خلال الأيام القادمة بالنظر إلى عدم تسديد إيجارها منذ ما يقارب العام.

وأورد “مع اعتذاري لنفسي ولأسرتي ولكتبي عن كتابة ونشر هذا الإعلان الموجع الذي لم أكن أتخيل في يوم من الأيام أنني سأكتبه وانشره..!!”.

المصدر سكاي نيوز عربية.