ليبيا – عبر مجلس الدولة عن صدمته وإدانته لجريمة مقتل أبناء الشرشاري فى صرمان ، ذهب وشقيقيها عبدالحميد ومحمد بعد اختطافهم على يد مسلحين وصفهم المجلس بالجبناء .

وقال المجلس ، السبت ، فى بيان تلقت صحيفة المرصد نسخة عنه بأنه تلقى الخبر بكثير من الصدمة والحزن بعد معاناة العائلة التي تابعها الجميع كمأساة انسانية تلامس المشاعر الاساسية وتعكس وضعاً سياسياً وأمنياً لايمكن لاحد ان يرتضيه للبلاد.

ودعا البيان الجميع ، دولة وشعباً الى تكاتف الجهود من اجل ان تتوقف مثل هذه الجرائم البشعة وان لاتذهب دماء هؤلاء الاطفال هباءً عبر منع استمرار الوضع الحالي وان لا تمر الجريمة دون عقاب صارم وعاجل .

وختم مجلس الدولة بيانه مؤكداً على حتمية الموت كسنّة للحياة وأن كل شيء عند الده بأجل مسمى داعياً للصبر والاحتساب تجاه مقتل الاطفال الثلاثة .

المرصد – متابعات

المشاركة