الشرعية اليمنية تحقق تقدماً جديداً في مديرية باقم شمالي صعدة

الشرعية اليمنية تحقق تقدماً جديداً في مديرية باقم شمالي صعدة

صنعاء – حققت قوات الشرعية اليمنية تقدماً جديداً، في مديرية باقم شمالي صعدة، بعد مواجهات مع ميليشيات الحوثي الموالية لإيران.

حيثُ حصلت “سكاي نيوز عربية” على مجموعة من الصور الحصرية تظهر فيها المعارك التي تقدمت خلالها قوات الشرعية، وهو ما دفع ميلشيات الحوثي للتقهقر، وسحب مسلحيها من بعض الجبهات للدفاع عن معقلهم الرئيسي في صعدة.

ويشير التقدم اليومي لقوات الشرعية في صعدة اقترابها أكثر من معاقل ميليشيات الحوثي الرئيسية، إذ لم تمنع التضاريس الوعرة الجنود من تحقيق انتصارات قياسية على الانقلابيين والتقدم من 5 محاور.

وتبدو الأنظار متجهة الآن نحو منطقة مران، وهي مسقط رأس زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي التي ينتمي لها أيضا أبرز قادة الحوثيين.

ورجح مراقبون إمكانية انسحاب الجماعة الحوثية من العديد من الجبهات والمواقع التي تشهد مواجهات عسكرية في حال ازداد الضغط على ميليشياتها في صعدة .

و يعتقد سياسيون يمنيون أن المعركة مع الميليشيات الحوثية في المحافظة تحتل أهمية قصوى في الحسابات العسكرية والسياسية، فهي تضم مركز القيادة والتحكم ومخازن السلاح ، كما انها تمثل العمق الجغرافي للحوثيين الذين يحملون المشروع الإيراني الطائفي ضد اليمنيين.

وفي تطور آخر أعلنت مصادر عسكرية يمنية، اليوم الاثنين، بمقتل 14 من الميليشيات الحوثية خلال مواجهات مع القوات الحكومية في مديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وذكرت المصادر أن قوات الشرعية استكملت تحرير سلسلة جبال الزلزال، أقصى شمال نهم، في عملية عسكرية خاطفة.

يذكر أن جبال الزلزال مهمة لأنها تسيطر نارياً على الخط القادم من محافظة الجوف، الشريان الأهم لإمداد الميليشيات الموجودة غربي منطقة ضبوعة في نهم.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة