لندن – أعلنت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن العثور على جثة إحدى زوجات عاهل مملكة سوازيلاند ميتة، أول أمس الجمعة بعدما وضعت حدا لحياتها داخل القصر.

وبحسب المصدر فإن الراحلة سنتيني مسانغو، البالغة من العمر 37 عاماً، كانت تعاني من مرض الاكتئاب، ولم يجر السماح لها مؤخراً بحضور جنازة شقيقتها.

يشار الى أن الراحلة تزوجت الملك مسواتي الثالث سنة 2000، لتصبح واحدة من بين 15 عقيلة للعاهل، وارتبطت مسانغو بالملك حين كان عمرها لا يتجاوز 18 عاما، وجرى اختيارها من حفل رقص، وأنجبت طفلين خلال حياتها الزوجية.

و وفقاً لآراء مقربين من قصر مملكة سوازيلاند الصغيرة الواقعة في جنوب شرق القارة الإفريقية، يقولون أن الراحلة كانت غير سعيدة في حياتها، ودأبت على اللجوء إلى الرسم والعمليات التجميلية لطرد الملل.

ومن جانبهم أفاد مقرب من الملك، إن الزوجين كانا سعيدين في حياتهما، وأضاف أن العاهل شعر بحزن كبير جراء ما وقع.

المصدر سكاي نيوز عربية