جاكرتا – أعلنت إندونيسيا عن وفاة نحو 50 شخصاً خلال أسبوع إثر تناول خمور مصنعة في المنازل غربي إندونيسيا، بما في ذلك العاصمة جاكرتا، خلال أسبوع.

حيث تبين في آخر الحوادث، الى وجود 17 شخصاً لقوا حتفهم بين يومي الخميس والاثنين في منطقة سيكالنغكا قرب باندونغ، عاصمة جاوة الغربية.

وأكد مدير المستشفى الحكومي في سيكالنغكا، ياني سومبينا، اليوم الاثنين، الى وجود 16 شخصاً لقوا حتفهم في المستشفى، بينما توفي شخص واحد لدى وصوله.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس على لسان المتحدث الرسمي باسم شركة جاكرتا، ارغو يوونو، أن 31 شخصاً آخرين لقوا حتفهم في جاكرتا ومدينتي ديبوك وبيكاسي، في حوادث منفصلة منذ بداية الشهر الجاري.

وأسفرت الضرائب المرتفعة على الخمور إلى ظهور سوق سوداء بين الفقراء في إندونيسيا، أكبر دولة في العالم من حيث عدد المسلمين.

يذكر أنه تستخدم في صناعة مثل هذه الخمور مكونات قاتلة محتملة، بما في ذلك الميثانول.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة