ستيفن هوكينغ.. يتنبأ بنهاية العالم واكتشاف كون آخر! – صحيفة المرصد الليبية

 كتب البروفيسور وعالم الكونيات الشهير ستيفن هوكينغ قبل وفاته بأسبوعين، ورقة بحثية مقترحاً فيها كيف يمكن للعلماء اكتشاف كون آخر، كما تنبأ بنهاية العالم.

وبحسب صحيفة “صنداي تايمز”، فإن الورقة ترسم أو تتنبأ بنهاية وجودنا في هذا الكون، وتوضح كيف أن هناك أكواناً أخرى محتملة في هذا الوجود وإمكانية الوصول إليها.

وأفاد المؤلف المشارك في الورقة البروفيسور توماس هيرتوغ،  للصحيفة: ” لقد تم ترشيحه في الغالب لجائزة نوبل وكان يجب أن يفوز بها هذه المرة وهو الآن لا يستطيع أبداً”.

علماً أن جائزة نوبل لا تمنح  إلا لمن هم على قيد الحياة، وكان هوكينغ يؤمن بأن هناك أكثر من كون في عالمنا هذا.

وقد طوّر نظرية باسم “بلا حدود” مع جيمس هارتل التي تقول بأن كوننا هذا بلا حدود، وأنه جاء إلى الوجود عن طريقة الانفجار العظيم.

ويقترح هوكينغ أن عدداً من الانفجارات العظيمة الأخرى قد حدثت، حيث أنتجت مجموعة من الأكوان الأخرى بخلاف كوننا هذا، بل عدد لانهائي من الأكوان فيما يعرف بـ “الأكوان المتعددة”.

وأشار هيرتوغ أن  هذه الورقة العلمية الأخيرة لهوكينغ أرادت “تحويل فكرة الأكوان المتعددة إلى إطار علمي قابل للاختبار”.

و أفصحت التقارير أن الورقة الجديدة، قد قُدمت قبل أسبوعين فقط من وفاة هوكينغ، وهي الآن قيد المراجعة من قبل مجلة، حسب ما ذكرت صحيفة “ميرور”.

وقد وصفها بعض العلماء بأنها ربما تشكل اختراقاً في مجال علم الكونيات.

المصدر العربية.