مادي : رئاسة مجلس الدولة الجديدة ستكون أكثر قدرة على التواصل مع مجلس النواب – صحيفة المرصد الليبية

ليبيا –  اعتبر عضو مجلس الدولة الاستشاري سالم مادي أن أعضاء المجلس يرون أن عبدالرحمن السويحلي أدى واجبه بحسب رؤيته خلال ولايتين في رئاسة  المجلس ، مبيناً أن مسأله التغيير السلمي للسلطة واجب ويجب يرسخها الجميع  حتى لا يتمسك الناس بالاشخاص والكراسي .

مادي أكد في تصريح لقناة ليبيا الوطن تابعته صحيفة المرصد يوم أمس الاحد أنه من حق كل ليبي ممارسة أي نشاط سياسي على أي مستوى دون اقصاء سواء كان الان في المرحلة الانتقالية أو بعدها ، معتبراً أنه من حق السويحلي أن يتابع نشاطه السياسي ويشارك في أي عمل سياسي ولا شيء يمنعه.

وبخصوص سياسة مجلس ومصير الحوار مع مجلس النواب قال :” أعتقد أن جميع الخطوات التي اتخذت  من قبل مجلس الدولة في الفترة السابقة بمشاركة مجلس النواب قائمة ومستمرة وأن تغيير مكتب الرئاسة لا يؤثر على الثوابت الموجودة”.

وأكد عضو مجلس الدولة على أن مكتب الرئاسة الجديد سيكون أكثر قدرة على التواصل خلال الفترة القادمة  ،مبيناً بأنه ستكون هناك لقاءات بين أعضاء مجلسي النواب والدولة .

واختتم مادي تصريحه قائلاً :”  أعتقد أن أي تقارب أو لقاء أو محاولة لدفع الامور الى الامام للوصول الى اتفاق سواء كان على مستوى اللجان المتخصصة او المجلسين او الرئيسين سيصحح الامور ويساعد على المضي قدماً لرجوع الامور الى نصابها “.