طهران – وصل الريال الإيراني لأدنى مستوياته على الإطلاق مقابل الدولار الأميركي. وشوهدت طوابير طويلة أمام مكاتب الصرافة مع تزايد الغموض بشأن الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى الكبرى .

وبلغ سعر الريال اليوم الاثنين 62 ألف دولار مسجلا انخفاضا بنسبة 18 في المائة منذ السبت الماضي وهو أول يوم عمل في العام الفارسي الجديد، حيث يسافر كثيرون إلى الخارج .

وتأثرت العملة المحلية بسبب مخاوف من انسحاب إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي وفرض عقوبات جديدة .

وقال رئيس مكتب للصرافة في العاصمة طهران من الواضح أن هناك زيادة في عدد من يشترون الدولارات لأنهم يعتقدون أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي .

وقبل أسبوع استدعى البرلمان محافظ البنك المركزي الإيراني ووزير الاقتصاد لمناقشة هذه المسألة .