ليبيا – أعرب القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر عن أسفه لطول مدة تحرير مدينة درنة ، مرجعاً هذا التأخير الى اعتقادهم بأن هناك حلاً سلمياً يخفف نزيف الدم الذي يسقط من القوات المسلحة أو من بعض المحسوبين على من وصفهم بـ”المجرمين” المتحصنين في المدينة .

المشير حفتر قال في تصريح نشره المكتب الاعلامي للقيادة العامة اليوم الثلاثاء :” أقول البعض وأقصد هنا من أخذته العزة بتصديقه للأكاذيب التي يروجها هؤلاء المجرمين الذين أتوا من كل مكان وتورطوا مع الإرهابيين”.

وأكد المشير حفتر على أنهم قد أعطوا مساحة كبيرة جداً للاستغفار والتوبة لهم ، مبيناً بأن القوات المسلحة تتبع أسلوب معيناً لمحاربتهم لأنها تعرف العدوالواضح للجميع والذي لا يحتاج إلى معرفة .

وكشف المشير حفتر في ختام تصريحه على أن المواطنون في مدينة درنة يطالبون بتحرير المدينة ، مؤكداً بأن القوات المسلحة ستتحرك لتحريرها .

المشاركة