توافق روسي ألماني بشأن مشروع الغاز الاستراتيجي "السيل الشمالي2".

موسكو – أكدا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عبر مكالمة هاتفية جرت أمس الاثنين عن تأييدهما لمشروع الغاز الاستراتيجي “السيل الشمالي2”.

وأشارت الدائرة الصحفية للكرملين: “إنه تم تأكيد موقف روسيا وألمانيا بشأن تنفيذ مشروع الغاز الضخم “السيل الشمالي 2″، والذي سيعود بالنفع على الجانبين”.

يذكر “السيل الشمالي -2” هو مشروع لمد أنبوب غاز من روسيا إلى ألمانيا مباشرة عبر قاع بحر البلطيق. ومن المفترض أن يبنى بموازاة خط الأنابيب “السيل الشمالي -1”.

كما تشارك في المشروع عدة شركات عالمية، في مقدمتها “غازبروم”، التي تمتلك في المشروع حصة نسبتها 50%، فيما يملك كونسورتيوم مكوّن من 5 شركات طاقة أوروبية الـ50% الأخرى، 10% لكل منها. وتبلغ كلفة المشروع 8 مليارات يورو.

حيث يبلغ الطول الإجمالي لخط أنابيب “السيل الشمالي -2” حوالي 1220 كم، وينبغي أن يمر منه 347 كم فقط في المياه الإقليمية الفنلندية.

ويلقى المشروع الروسي معارضة من بعض الدول، في مقدمتها أوكرانيا التي تتخوف من فقدان إيرادات مرور الغاز الروسي عبر أراضيها، والولايات المتحدة التي تسعى إلى تسويق غازها في أوروبا. فيما تؤيده ألمانيا وسويسرا.

المصدر روسيا اليوم.