كاليفورنيا – أشارت صحيفة “تلغراف” البريطانية، أمس الاثنين الى نجاح علماء لأول مرة في إحداث اختراق مهم في المعركة ضد مرض الزهايمر ، بعد تحييد الجينات الأكثر أهمية مسؤولة عن هذا المرض في الدماغ البشري  ، عبر دراسة قاموا بتنفيذها.

حيث استطاع فريق من العلماء بكاليفورنيا من التعرف على نوع البروتين المرتبط بجين apoE4، وهو جين عالٍ المخاطر، ونجحوا في منعه من الإضرار بالخلايا العصبية البشرية في الدماغ.

كما سيسهم هذا الاكتشاف الجديد بفتح الباب أمام تطوير عقار جديد قادر على إيقاف المرض، لكن الباحثين قالوا إن ابتكار دواء للمرض لا يزال يخضع للتجارب في المختبرات العلمية.

ولفتت الدراسة أن وجود جين واحد من apoE4 يضاعف احتمال إصابة الشخص بمرض الزهايمر، في حين أن وجود جينين منه يرفع خطر الإصابة بالمرض 12 ضعفا.

وقد أفادت دراسات سابقة إلى أن واحدا من كل أربعة أشخاص يحمل هذا الجين. ويشيع مرض الزهايمر، الذي يتسبب في ضعف بالذاكرة، بين كبار السن، وهو مسؤول عن نحو 70 بالمئة من حالات الخرف.

المصدر سكاي نيوز عربية .

المشاركة