واشنطن – طالبت الولايات المتحدة من الأمم المتحدة التصويت على مشروع قرار لتشكيل لجنة تحقيق في هجوم مفترض بالأسلحة الكيميائية في سوريا .

لكن المشروع وفق ما ذكر دبلوماسيون قد يواجه بفيتو من روسيا الحليف الرئيسي للنظام السوري المتهم في استهداف مدينة دوما السبت الماضي بهجوم كيماوي ما أسفر عن مقتل عشرات المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء وإصابة أكثر من ألف آخرين .

ويأتي الدفع الأميركي نحو تصويت متوقع الساعة الثالثة بعد ظهر الثلاثاء بتوقيت غرينتش بعد تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستخدام القوة ردا على الهجوم على دوما في الغوطة الشرقية معقل للفصائل المعارضة السورية قرب دمشق .

وكانت سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نيكي هيلي قالت إن الولايات المتحدة “سترد” على الهجوم الكيماوي سواء قام مجلس الأمن الدولي بتحرك أم لا .

وقالت هيلي في المجلس وصلنا إلى اللحظة التي يتعين أن يرى فيها العالم تحقيق العدالة مضيفة وسيُسجل التاريخ هذه بوصفها اللحظة التي أدى فيها مجلس الأمن واجبه أو أظهر فشله الذريع والتام لحماية شعب سوريا.. أيا كان الموقف فإن الولايات المتحدة سترد .

المشاركة