ليبيا – إستمر وصول التعزيزات العسكرية من مختلف معسكرات ووحدات الجيش لليوم الثاني على التوالي الى تخوم مدينة درنة إيذاناً بقرب إنطلاق العمليات ضد ” شورى المجاهدين ” ، وتأتي هذه التحركات العسكرية بعد تصريح القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بشأن التحرك لتحرير مدينة درنة من الإرهاب.

مصدر عسكري أكد للمرصد وصول عدد من الآليات الثقيلة والمدفعية الميدانية وعدد من المدرعات غرب وجنوب مدينة درنة ، مبيناً بأن هذه القوة تنتظر ساعة الصفر للبدئ في التحرك لتحرير المدينة.

المشير حفتر: بعد اعطائنا مهلة طويلة للمجرمين القوات المسلحة ستتحرك لتحرير درنة

يشار الى أن القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر كشف في تصريح نشره المكتب الاعلامي للقيادة العامة على أن  المواطنون في مدينة درنة يطالبون بتحرير المدينة ، مؤكداً بأن القوات المسلحة ستتحرك لتحريرها قريباً  .