صنعاء – كشف تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الأربعاء، الى أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي أسقطت طائرة بدون طيار معادية حاولت استهداف مطار أبها الإقليمي، وتدميرها لطائرة أخرى معادية حاولت مهاجمة إحدى الأعيان المدنية بجازان.

وأفاد الناطق الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي، الى أن منظومة الدفاع الجوي الخاصة بحماية مطار أبها رصدت جسماً غير معّرف باتجاه مطار أبها الدولي، وتم التعامل معه بحسب قواعد الاشتباك وتدميره.

وأضاف أنه تم في حينه إغلاق حركة الملاحة الجوية بما يتوافق مع قوانين الطيران العالمي، ومن ثم عادت الحركة الجوية من وإلى المطار لطبيعتها، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية “واس”، الأربعاء.

وذكر المالكي أنه ومن خلال فحص حطام الجسم من قبل المختصين بقوات التحالف المشتركة تبين أنها طائرة بدون طيار معادية حوثية بخصائص ومواصفات إيرانية كانت تحاول استهداف المطار المحمي بموجب القانون الدولي الإنساني.

كما ذكر العقيد المالكي أنه تم رصد جسم غير معروف باتجاه أحد الأعيان المدنية بجازان وتم التعامل معه بوسائل الدفاع الجوي وتدميره دون وقوع أي خسائر.

وأوضح أنه من خلال فحص حطام الجسم من قبل المختصين بقوات التحالف المشتركة تبين تطابق الأجزاء والحطام مع الطائرة بدون طيار المعادية والتي حاولت استهداف مطار أبها الدولي.

وحذرت قيادة القوات المشتركة للتحالف بأشد العبارات الميليشيات الحوثية المسلحة المدعومة من إيران باستهدافها للأعيان المدنية والمدنيين، وأن استخدامها لأساليب إرهابية في الهجوم الانتحاري سيكون له وسائل ردع حازمه، وستتخذ قيادة القوات المشتركة الإجراءات الرادعة كافة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

كما جددت القيادة المشتركة للتحالف في الوقت نفسه تحذيرها ميليشيات الحوثي الإرهابية من استخدام هذه القدرات ضد الأعيان المدنية والمدنيين وكذلك المنشآت الحيوية والصناعية، وعلى قادة ومخططي الميليشيات الإرهابية ومن يقف ورائهم اعتبار استخدامها ونتائج استخدامها بمثابة أمر عليهم تحمل عواقبه.

المصدر سكاي نيوز عربية.