ايطاليا – أكد مدرب روما إوزيبيو دي فرانشيسكو أن فريقه لن يهدأ وأنه يسعى لبلوغ نهائي دوري أبطال أوروبا في كييف بعد تحقيقه معجزة وفوزه إياباً على برشلونة 3-0 في إيطاليا رغم الهزيمة ذهاباً 1-4 في كامب نو.

وقال دي فرانشيسكو أنا سعيد للغاية هذا اليوم عظيم لكن لا يكفي. نحن في نصف النهائي لم لا نقول فليحدث ما يحدث في الدور المقبل و يجب أن يضع هذا الفريق عينه على نهائي كييف لأن من الصواب فعل ذلك .

ودخل مدرب فريق العاصمة الإيطالية قاعة المؤتمرات الصحافية بملعب الأوليمبيكو وسط تصفيق حاد من بعض الصحافيين الحاضرين مؤكداً أن لاعبيه يتعين عليهم التحلي بالطموح لمواصلة التقدم في هذا الموسم الأوروبي .

وكشف دي فرانشيسكو أن أحد مفاتيح الفوز تمثل في الخطة المحددة لخوض المباراة حيث تخلى المدرب عن طريقته 4-3-3 واعتمد خطة 3-5-2 التي حرمت برشلونة من فرض أسلوب لعبه .

وكشف دي فرانشيسكو أن فكرة تغيير طريقة اللعب اختمرت في رأسه السبت عقب الهزيمة في الدوري الإيطالي 0-2 أمام فيورنتينا معرباً عن سعادته بالتزام لاعبيه .

كما أبرز المدرب أنه خصص مجهوداً كبيراً للعمل من الناحية الذهنية لا سيما أمام فريق مثل برشلونة لم يخسر ولو مباراة واحدة حتى .

وأوضح كان أمراً استثنائياً أمام فريق لم يسبق أن عرف معنى الهزيمة. استعددنا لهذه المواجهة بصورة غير تقليدية لأن هذه هي الطريقة الوحيدة لإلحاق الهزيمة بالبرسا .