لندن – أعلن زعيم حزب العمال المعارض البريطاني جيريمي كوربين بأن أي قرار محتمل بشأن العمل العسكري ضد سوريا يجب أن يناقش مع البرلمان.

وأشار كوربين عبر تصريح صحافي لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، رداً على سؤال حول سوريا، الى أن “البرلمان يجب أن يقول كلمته دائماً بشأن أي عمل عسكري”.

وتابع لافتاً : “من الواضح أن الوضع خطير جداً، ومن الواضح أنه يجب أن تكون هناك مطالبة بعملية سياسية لإنهاء الحرب في سوريا. ولا يمكن أن نجازف حتى يكون هناك تصعيد أكبر مما هو الآن”.

وجاء ذلك على خلفية التهديدات الأمريكية بتوجيه ضربة عسكرية إلى سوريا لـ “محاسبتها” على الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في اتصال هاتفي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن بريطانيا تحتاج لمزيد من الأدلة على استخدام السلاح الكيميائي بسوريا قبل الانضمام للحملة العسكرية المتوقعة.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة