سوريا -أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء عن إصابة ثلاثة صحافيين روس في سوريا إثر تعرض الحافلة التي كانوا يستقلونها لإطلاق نار بعد إجرائهم تحقيقاً في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية، عن بيان للجيش الروسي، قوله “استهدف مجهولون بأسلحة خفيفة حافلة الصحافيين الروس الذين كانوا عائدين بعدما أعدوا تقريراً عن الوضع في الغوطة الشرقية”.

ولفت البيان “تم تأمين الإسعافات الطبية الضرورية في المكان لجميع الصحافيين من جانب أطباء المركز الروسي (للمصالحة بين الأطراف). حياتهم ليست في خطر”، لافتا إلى أن الثلاثة أصيبوا في الساق.

يذكر أنهم الصحافيون يعملون لحساب قناة “إن.تي.في” التي تملكها مجموعة غازبروم، ولحساب قناة “روسيا 1” العامة وقناة “زفيزدا” التابعة للجيش الروسي.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة