باريس – حذرت منظمة الصحة الحيوانية الاحد من انقراض القطط الكبيرة المفترسة خلال عام 2018 مبينة ان القرن الماضي شهد فقداناً لأعداد من القطط الكبير .

وقالت المنظمة في تقرير اصدرته اليوم ان هذه الحيوانات المفترسة والجذابة أصبحت تواجه اليوم مخاطر كثيرة ومتنوعة مصدرها الأنشطة البشرية في معظم الأحيان مبينة ان مجموعاتها تتناقص اليوم على وجه العموم بمعدل مقلق بسبب فقدانها للمسكن والفرائس وصراعاتها مع الإنسان وبسبب الصيد الجائر والتجارة غير القانونية .

واضافت ان اعداد النمور تراجعت اعدادها بنسبة 95% على مدى المائة عام الماضية كما انخفض عدد الأسود الإفريقية بنسبة 40٪ خلال 20 عامًا فقط مشيرة الى ان القطط الكبيرة لا تشمل فقط أنواع الأسد والنمر والفهد والجاغوار وانما هناك قطط اخرى كالفهد الصيّاد ونمر الثلوج والبوما والنمر الغائم .

واكدت المنظمة ان القرن الماضي شهد فقداناً لأعداد من القطط الكبيرة وهي أرقى الحيوانات المفترسة في العالم بمعدل ينذر بالخطر لافتا الى ان هناك شعارات للقطط الكبيرة توضع كموديل للسيارات والنوادي الرياضية وصناعات الأزياء ومنتشرة عالمياً .

ومنظمة الصحة الحيوانية العالمية تأسست عام 1924 وفي عام 2010 أصبحت المنظمة تظم 175 عضو من بلدان وأقاليم يقع مقرها الرئيسي في باريس فرنسا ومهمتها ضمان شفافية الحالة الصحية للأمراض الحيوانية في جميع أنحاء العالم مع وتحليل ونشر المعلومات العلمية البيطرية وتقديم الخبرة وتعزيز التضامن الدولي من أجل مكافحة الأمراض الحيوانية .