العراق – أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأحد أن آليات اختيار مجلس النواب لمفوضية الانتخابات تخللها “خطأ” مؤكداً أن لديه عدة ملاحظات بشأن تلك الآليات وفيما حمل ثلاث جهات مسؤولية سلامة العملية الانتخابية أشار إلى “تحسن” إجراءات المفوضية .

العبادي اوضح إنه من المفترض أن لدينا مفوضية انتخابات مستقلة ولكن لدي عدة ملاحظات على طريقة اختيار مجلس النواب (طريقة اختيار البرلمان للمفوضية) ولكني لا أريد الطعن بآليات الاختيار كان فيها خطأ والبرلمان مضى بهذا الاتجاه .

وأضاف أنه لم يلتق بالمفوضية بشكل منفرد وانما مجلس الوزراء التقى مرتين بها لأنه يقع على عاتق مجلس الوزراء مسؤولية حماية العملية الانتخابية وتوفير الجو الأمني والدعم اللوجستي لأنه لا يوجد شيء مستقل بنسبة 100% مبيناً أن جزءاً من مسؤوليتنا دعم المفوضية وضمان أن تكون الانتخابات نزيهة ونحن نسعى من أجل ذلك ونتابع إجراءات المفوضية وهناك تحسن بالإجراءات حسب متابعتنا .

وأوضح أن التصويت هو تصويت ألكتروني لكنه الكتروني بحساب الصوت ولكن إلى الان ما زال التصويت يدوياً وكل ما في الأمر أن هناك أجهزة تحقق والمواطن لديه خبرة بها من الانتخابات الماضية وأضيف جهاز بجانب جهاز التحقق يرتبط به يقرأ الاستمارة .       الكترونياً لكي تكون هناك سرعة في النتائج ويسمونه نظام تسريع إعلان النتائج .

وتابع أن هناك شركتين واحدة إسبانية مصنعة لجهاز التحقق الذي كان موجوداً سابقا وشركة كورية جنوبية لجهاز التصويت ونسعى لجلب شركة ثالثة أخرى من خلال المفوضية لكي تفحص الأجهزة والنظام حول ما إذا كان سليماً أو تعرض إلى تلاعب .

واختتم العبادي حديثه قائلاً أأمل أن تكون العملية الانتخابية سليمة وسوف ندعم باتجاه سلامة العملية وهذا الموضوع بيد المواطن من حيث التصويت وبيد المفوضية من حيث سلامة الأجهزة وسلامة البرنامج والشركات المشتركة في هذا الاطار مشيراً إلى أنه في حال كانت هناك طعون فهي مسؤولية الهيئات القضائية في المفوضية في وقتها .

وكان مجلس النواب صوت على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها المقرر بالثاني عشر من مايو المقبل .

 

المشاركة