ايران – أكد النائب الاول للرئيس الايراني اسحاق جهانغيري أن الحكومة وبالتعاون مع المؤسسات الاقتصادية تتابع تأسيس نظام جديد لصرف العملات الاجنبية في البلاد .

واعتبر جهانغيري في اجتماع الهيئة الاقتصادية المنظمّة لسوق النقد الاجنبي اليوم الاحد أن استقطاب النظام المصرفي للسيولة والعملات الاجنبية المتوفرة في المجتمع من المقاربات المؤثرة لصيانة العملة الوطنية ومدخرات الشعب .

من جهته أكد محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف خلال الاجتماع أن مشروع تأسيس نظام جديد للنقد الاجنبي ماض في مختلف الابعاد وأن البنك يعقد جلسات مع مجموعات العمل والمؤسسات الاقتصادية والمالية بهدف الاخذ بالمقترحات والتنفيذ الدقيق للقرارات الحكومية وتلك المنبثقة عن الهيئة الاقتصاية المنظمة لسوق النقد الاجنبي بهدف تنظيم سوق العملات وايجاد الشفافية والرقابة النقدية .