لندن – تغلب نادي مانشستر سيتي امس السبت بسهولة على مضيفه توتنهام 3 – 1 رافعا رصيده في الصدارة إلى 87 نقطة .

موسعا الفارق مع جاره مانشستر يونايتد إلى 16 نقطة ليضمن بذلك إحراز اللقب في حال خسارة الأخير أمام وست بروميتش ألبيون اليوم الأحد .

وابتسم الحظ لمانشستر سيتي ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا مجددا بعد أسبوع عصيب محليا وأوروبيا فعاد إلى درب الانتصارات بفوز سهل على مضيفه توتنهام الرابع 3 – 1 .

ورفع مانشستر سيتي رصيده في الصدارة إلى 87 نقطة موسعا الفارق مع جاره مانشستر يونايتد إلى 16 نقطة وهو سيضمن إحراز اللقب في حال خسارة الأخير أمام وست بروميتش البيون الأحد ولكن الفوز سيكون كافيا له في المرحلة المقبلة في مطلق الأحوال لضمان اللقب .

وكانت الفرصة سانحة أمام سيتي للتتويج الأسبوع الماضي على أرضه أمام يونايتد بالتحديد فتقدم 2 – صفر قبل أن يخرج خاسرا 3 – 2 .

وبدا سيتي اليوم في مستواه المعهود وتقدم في الدقيقة22  حين أرسل البلجيكي فنسان كومباني كرة بعيدة إلى البرازيلي غابرييل جيزوس خلف المدافعين فتابعها لحظة دخول المنطقة في الشباك .

وأضاف سيتي الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من ركلة جزاء احتسبت إثر عرقلة الحارس الفرنسي هوغو لوريس لرحيم سترلينغ فترجمها الألماني إيكالي غوندوغان واضعا الكرة في الزاوية اليسرى للمرمى .

وقلص توتنهام الفارق قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق عبر الدنماركي كريستيان إريكسن لكن سيتي تجنب تكرار سيناريو مباراته أمام مانشستر يونايتد فحسم المباراة بتسجيل الهدف الثالث عبر رحيم سترلينغ في الدقيقة 72 .

 

المشاركة