ليبيا – إلتقى مساء اليوم السبت الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس جمهورية مصر العربية بمقر اقامته بمدينة الدمام برئيس الرئاسي فائز السراج وذلك على هامش اجتماعات القمة العربية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية .

وبحسب إيجاز صحفي تلقته المرصد من المكتب الاعلامي للسراج فقد بحث اللقاء مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين .

وحضر الا جتماع وزير الخارجية المصري سامح شكري وعدد من كبار المسؤولين المصريين، ومن الجانب الليبي وزير الخارجية محمد سيالة والمستشار السياسي للسراج طاهر السني والمستشار الإعلامي حسن الهوني.

ورحب السيسي في بداية اللقاء بالسراج، مؤكدًا على عُمق العلاقات التي تجمع بين مصر وليبيا، موضحاً أن الهدف الوحيد الذي تسعى مصر إلى تحقيقه هو ضمان أمن واستقرار ليبيا والحفاظ على سيادتها ووحدة أراضيها.

وأشاد الرئيس المصري بما تم إنجازه حتى الآن من خطوات لتوحيد المؤسسة العسكرية الليبية خلال الاجتماعات التي ترعاها القاهرة متطرقاً في حديثه على أهمية إجراء الانتخابات واحترام المسار الديمقراطي والدستوري كحل نهائي للأزمة الليبية.

من جانبه أكد السراج على العلاقات الخاصة التي قال أنها تربط ليبيا ومصر والتي تدعمها روابط تاريخية واجتماعية وثقافية معرباً عن تقديره للجهود المصرية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، والحفاظ على سلامتها ووحدة أراضيها.

وشكر السراج دور مصر لرعايتها اجتماعات توحيد المؤسسة العسكرية الليبية مؤكداً على أهمية التعاون المشترك في مكافحة الإرهاب الذي يهدد البلدين والمنطقة.

وتحدث السراج عن المسار الديمقراطي في ليبيا والذي يحتاج الى قاعدة دستورية متينة حتى تنتهي المراحل الانتقالية وتصل البلاد إلى حالة الاستقرار الامني والسياسي .

واتفق الجانبان على استكمال عمل اللجنة الليبية المصرية العليا بعد شهر رمضان لوضع أسس لتطوير التعاون في مختلف المجالات ، وفقاً لنص الإيجاز .

المرصد – متابعات

المشاركة