لندن – وُلِدت الطفلة “غريس” قبل 3 أشهر من نضوج الحمل وكانت تزن نصف كيلوغرام فقط إلا أن تطور الطب لعب دورا هاما في إنقاذها من الموت حيث أصبحت تزن اليوم 2.5 كيلوغرام .

أمها، ماري باركنز، التي أنجبت في منتصف الشهر السادس من الحمل. وتظهر حركة النمو السريعة التي مرت بها “غريس” خلال 3 أشهر من تاريخ ولادتها حيث خضعت للعديد من العمليات الجراحية وعمليات نقل الدم .

كما وثقت الأم جميع مراحل نمو طفلتها هذه المعجزة الحقيقية بأدق تفاصيلها وأحداثها .

وتأخذ الحادثة خصوصيتها بسبب ندرة حياة الأجنة ممن لم يتموا شهرهم السادس في الرحم. ولكن التطور الهائل للطب في السنوات الأخيرة جعل من إنقاذ حياتهم أمرا ممكنا بعد الخضوع للعناية الطبية الفائقة وعلى مدار الساعة .

ومن دواعي الفرح ابتسام “غريس” مؤخرا بوجه أهلها مما قد يدل على أنها لا تبالي كثيرا بما مرت به فهي أصبحت اليوم الفرد الثالث في العائلة المحظوظة .