ليبيا – أكد الناطق بإسم قيادة الجيش العميد أحمد المسماري أن القيادة العامة للقوات المسلحة وكافة تشكيلاتها بإنتظار عودة القائد العام المشير خليفة حفتر إلى أرض الوطن سالماً فالأمر راجع له ليحدد متى يعود ليبقى التجهيز لإستقباله قائماً مع عرض مصور للعودة.

العميد المسماري أوضح في تصريح صحفي لقناة العربية الحدث أمس الأحد تابعته صحيفة المرصد بأن الإعداد لشن الهجوم الشامل على تنظيم القاعدة في مدينة درنة بدأ في ظل وجود دعم سياسي دولي لعملية تحرير المدينة وتنسيق وحيد مع مصر لقفل حدودها مع ليبيا لمنع هروب الإرهابيين إليها مبينا بأن هذه المعركة لتحرير درنة ستكون معركة فريدة من نوعها ونموذجا حديثا في المعارك الجبلية ضد الإرهابيين.

وأَضاف بأن الخبرات التي إكتسبتها القوات المسلحة في المعارك ضد الإرهابيين في مدينة بنغازي ستساعد في معركة مدينة درنة التي سيكون أهلها عاملا حاسما ومساعدا في معركة تحرير درنة من الإرهاب التي ستكون كبيرة جدا ووقتها الزمني قصير جدا.