نيودلهي – اعتزم رئيس الشركة الهندية المصنعة لصاروخ “براموس” سودهير ميشرا،  إجراء تجارب جوية للصاروخ العام الجاري، لإقتراحه فيما بعد على الجانب الروسي.

وقالميشرا  أن مهندسي الشركة يسعون الى زيادة سرعة الصاروخ إلى 3.5 ماك (نحو 4 آلاف كيلومتر في الساعة) في المرحلة الأولى، ثم إلى 5 ماك (6 آلاف كيلومتر في الساعة). كما يعولون بعد 5-7 أعوام على تحويل صاروخهم إلى صاروخ فرط صوتي.

ويقوم سلاح الجو الهندي حاليا بتكييف مقاتلات “سو-30 إم كا إي” على الصواريخ الجديدة. وقد تم تجهيز مقاتلتين بها، أما بقية المقاتلات الـ 48 فسيعاد تجهيزها بصواريخ “براموس” جو-جو وجو-أرض بعد دخولها النهائي في خدمة الجيش الهندي.

يشار أن صاروخ “براموس” يعد حسب مصمميه من أسرع الصواريخ الفوق صوتية في العالم، علما أنه يتسارع حاليا حتى 2.8 ماك. ما يعادل نحو 3 أضعاف سرعة الصوت، ما يكفي للتحليق إلى مدى 300 كيلومتر. ويخطط لأن يزداد مدى عمل الصاروخ حتى 450 كيلومترا.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة