هذا ما قاله اللواء بوخمادة للعناصر الارهابية الاجنبية المتواجدة في مدينة درنة

ليبيا – أكد آمر القوات الخاصة الصاعقة اللواء ونيس بو خمادة على أن الوضع بصفة عامة في المنطقة الشرقية وفي ليبيا بصفة عامة جيد ، مبيناً بأنه يوجد بعض المناطق التى تشهد بعض المشاكل الا أنها ستؤمن من الوحدات الامنية الموجودة في نطاقها.

اللواء بوخمادة تعهد في كلمة مصورة تابعتها صحيفة المرصد بأنهم سيعملون على جعل الوطن يعيش في امن ، مضيفاً :” نقوم بهذا العمل ولا ننتظر جميلاً من أحد ولا يستطيع أي أحد القول بأنه حقق النصر لان هذا توفيق والنصر من عند الله سبحانه وتعالى لاننا نقول كلمة الحق وعلى حق”.

وبخصوص الاستعدادات العسكرية لتحرير مدينة درنة قال :” عندنا بؤرة درنة يوجد بها مشاكل الان فيها اختلاط بين المدنيين والمسلحين لكن عندما أتحدث عن درنة أتحدث عن الجماعات التى أتت من الخارج الشباب الليبين المغرر بهم انا لا أستهدفهم إنما أبحث عن القادمين من خارج ليبيا من حملة الجنسيات التونسية والمصرية والجزائرية الموجودين في المدينة وأنا أعرف مكانهم “.

ووجه اللواء بوخمادة حديثه للارهابيين الاجانب قائلاً :”  أنا من سيدخل عليكم ولا تلوموا الا أنفسكم لانني سأكون على رأس القوات التى ستدخل عليكم أما الليبين المغرر بيهم واهل درنة المتواجدين بين المطرقة والسندان عليهم تسليم أنفسهم للحكماء والمشائخ والمحاكم وغيره وسيشملهم العفوا والسامح وسينتهي كل هذا “.

وأكد بوخمادة على أنهم لن يسمحوا لمجموعات قادمة من تونس ومصر والجزائر والسودان أن تكون بؤر ارهابية داخل ليبيا للتفريق بين الليبيين بحجة شرع الله وايهامهم بأن القوات المسلحة كافرة وغير مسلمين ، مشدداً على أنهم لن يسكتوا على هذا الكلام وأن مدينة درنة ستنحر هذه الجماعات كما نحرتهم بنغازي حسب تعبيره .

واختتم بو خمادة كلمته موجهاً كلامه للجماعات الارهابية  :” قدومكم الى معسكر الصاعقة ودخولكم داخل المعسكر لن يمر مرور الكرام  والايام القادمة ستثبت لكم من يبقى نحن أم أنتم”.