"وزير الاقتصاد الروسي" يدعو لإنتهاج مسار يعزز العلاقات مع روسيا ودول منطقة الشرق الأوسط

باريس- دعا وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لو مير، أنه من الضروري انتهاج الغرب مساراً يهدف لتعزيز العلاقات مع روسيا ودول منطقة الشرق الأوسط.

وأشار الوزير الفرنسي في حديث لراديو “أوروبا 1” إلى “شرعية” العدوان الثلاثي الذي شاركت فيه بلاده على سوريا مؤخرا، وقال: “اعتقد أن الهجوم شرعي وضروري. شرعي لأن مجلس الأمن الدولي اعتمد عددا من القرارات فيما يتعلق بالأسلحة الكيميائية، وضروري لأن مستوى الثقة بالمجتمع الدولي يعتمد على قدرته في الحفاظ على حرمة الخطوط الحمراء”.

كما أشار الرئيس الفرنسي يوم الأحد فإنه من الضروي إيجاد مخرج من الوضع الحالي، يجب تطبيع العلاقات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبلدان منطقة الشرق الأوسط، وهذا ما تفعله فرنسا الآن.

وتعرضت عدة مناطق في ريف دمشق وحمص، لعدوان صاروخي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا فجر السبت الماضي.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أن الدفاعات السورية، أسقطت 71 صاروخا مجنحا من 103 أطلقتها الطائرات والسفن الحربية المعتدية.

المصدر روسيا اليوم.