الولايات المتحدة – كشفت تقارير أن الولايات المتحدة استخدمت لأول مرة صاروخا تصل تكلفته إلى 1,4 مليون دولار في الضربات التي شنتها بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا على مواقع للنظام السوري، فجر السبت الماضي .

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الاثنين أن الصاروخ من طراز  (اي جي ام – 158بي   جي أي اس اس ام – اي ار) ارض جو ويمكن إطلاقه نحو الهدف من مسافة تصل إلى 575 ميلا .

وأوضحت الصحيفة أنه تم إطلاق الصاروخ عبر البحر المتوسط من “بي-1 لانسر” وهي قاذفة قنابل استراتيجية تستخدم من قبل القوات الجوية الأميركية .

يذكر أن الولايات المتحدة أطلقت 85 صاروخا على مواقع يعتقد بأنه يتم إنتاج أسلحة كيماوية فيها في سوريا واستخدمت لإطلاق الصواريخ 3 مدمرات وغواصة ومنصة “بي-1 بي لانسر”

كما يتميز هذا الصاروخ بتصميمه الذي يجعل من الصعب على المنظومات الدفاعية على غرار  “إس 400” الروسية اقتفاء أثره والتصدي له .

يذكر أن هذا الصاروخ قيد الاستخدام منذ عام 2014 خلال مناورات الجيش الأميركي لكن هذه هي المرة الأولى التي يتم استخدامه في القتال .