الحرس الوطني التونسي يكشف عن وجود نفق بين تونس و ليبيا لتهريب مقاتلي داعش بين البلدين

ليبيا – أعلن كاتب عام نقابة الأمن الجمهوري التونسي محمد الرزقي أمس الاثنين، عن كشف أعوان الحرس الوطني التونسي لنفق يتجاوز طوله 70 كيلومتراً يمر من تونس إلى داخل الاراضي الليبية .

الرزقي أوضح في جلسة استماع بلجنة التحقيق “في شبكات التسفير إلى بؤر التوتر” بالبرلمان التونسي بحسب الموقع الرسمي لقناة نسمة التونسية، بأن النفق تم تحضيره بهدف دخول الدواعش من والى تونس.

وكشف الرزقي عن عدد الدعاة الذين دخلوا تونس والبالغ 72داعية من بينهم دعاة صادر بحقهم قرار منع من دخول البلاد وقاموا بإلقاء محاضرات في جامعات تونسية.

وفي سياق آخر، أشار الرزقي إلى تورط ما يسمى بـ”الأمن الموازي” بتسفير الشباب إلى بؤر التوتر، موضحاً أنّ الشهيد الأمني الذي قتل في جبل الجلود اكتشف وجود أطراف تقوم بتدريب مجموعات إرهابية حسب قوله.

يشار الى أن عدد من النواب التونسيين يتهمون قيادات في حركة النهضة التابعة لجماعة الاخوان المسلمين بتشكيل جهاز أمن موازي خلال فترة حكم “الترويكا” لاختراق وزارة الداخلية وتسهيل عمل الجماعات المتطرفة وتسهيل حركتها من والى تونس.