أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن عودة 580 مواطناً يوم أمس الإثنين إلى مناطقهم في محيط دوما، ليبلغ إجمالي عدد العائدين منذ بدء العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية إلى 59583 نسمة.

ونوهت الوزارة، إلى أن “الوضع في الغوطة الشرقية، أصبح مستقراً” وتم هناك تنظيم العمل المشترك بين الشرطة العسكرية الروسية والجهات السورية، للحفاظ على النظام العام وأمن المدنيين وتقديم المساعدة للسكان.

وأضافت أن العمل جارٍ على قدم وساق في مدينة دوما لإزالة الأنقاض بعد استقدام الآليات والجرافات التي تبرع بها الجانب الروسي، وتنظيف الشوارع لاستئناف حركة المرور، فيما تعمل فرق فنية مختصة على إعادة تأهيل شبكات المياه وخطوط الكهرباء.

يذكر خلال الأسبوع الماضي أنجز العسكريون الروس إجلاء مسلحي “جيش الإسلام” عن دوما، حيث انتشر عناصر الشرطة العسكرية الروسية وبات كامل الغوطة الشرقية تحت سيطرة الجيش السوري.

المصدر روسيا اليوم.

 

المشاركة