موسكو – انتعاش الروبل والأسهم الروسية خلال تعاملات اليوم الثلاثاء مع انحسار التوتر الجيوسياسي وبعدما أرجعت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية جديدة ضد موسكو.

وبحلول الساعة 10:52 بتوقيت غرينيتش، صعد مؤشر MICEX للأسهم المقومة بالروبل بنسبة 1.66% إلى 2179.29 نقطة، فيما ارتفع مؤشر RTS للأسهم المقومة بالدولار بنسبة 2.79% إلى 1117.35 نقطة، كما حقق الروبل ارتفاعا طفيفا مقابل الدولار واليورو.

وذكر مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية لوكالة “رويترز” اليوم الثلاثاء، أن الرئيس دونالد ترامب أرجأ فرض عقوبات جديدة على روسيا ومن غير المرجح أن يوافق على فرضها ما لم تنفذ موسكو “هجوما إلكترونيا جديدا أو عملا استفزازيا ما” على حد تعبيره.

يشار أن السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هالي كانت قد صرحت الأحد الماضي، بأن واشنطن تعتزم فرض عقوبات اقتصادية جديدة على روسيا بسبب “دعمها للرئيس السوري بشار الأسد في استخدامه المزعوم للأسلحة الكيميائية في سوريا”.

الجدير بالذكر أيضاً أن بورصة موسكو شهدت  تذبذبا في التعاملات بعد الهبوط الذي حدث الأسبوع الماضي، عندما تراجع الروبل أمام الدولار إلى أدنى مستوياته منذ منتصف 2015 بعد أن فرض البيت الأبيض عقوبات جديدة ضد موسكو، التي وعدت بدورها بفرض عقوبات جوابية على واشنطن قد تشمل قطاعات الطاقة والفضاء.

المصدر روسيا اليوم.

 

المشاركة