لندن – يستعد مدرب مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو لاستبعاد لاعبين أساسيين من مواجهة توتنهام هوتسبير في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي السبت المقبل بعد الهزيمة بإستاد أولد ترافورد هذا الأسبوع أمام وست بروميتش ألبيون متذيل ترتيب الدوري الممتاز .

ومني يونايتد بخسارة مفاجئة 0-1 على أرضه أمام وست بروميتش الأحد وهي نتيجة أهدت اللقب إلى مانشستر سيتي وقال مورينيو إن فريقه كان أستاذاً في التعقيد .

ويحل يونايتد ضيفاً على بورنموث غداً الأربعاء قبل مواجهة توتنهام بإستاد ويمبلي .

واكد مورينيو إلى أن بعض الذين شاركوا أمام وست بروميتش سيلعبون مجدداً ضد بورنموث لأنهم سيفقدون أماكنهم في الدور نصف النهائي .

وأضاف لذلك هذا لا يتعلق بالتناوب لأن التناوب سيبدو وكأن من يلعب ضد بورنموث هو بسبب إراحة لاعب آخر سيشارك أمام توتنهام في نصف النهائي .

وتابع لذا فالكلمة المناسبة ليست التناوب إنها فرصة لجميع اللاعبين لبعض اللاعبين من أجل اللعب ومحاولة الحصول على مكان في التشكيلة التي ستواجه توتنهام. بعض الذين شاركوا لأحد لن يكون لهم مكان في هذا الفريق .

وبسؤاله عن توضيح ما إذا كان يعني أن الذين أدوا بشكل سيء ضد وست بروميتش لن يشاركوا أمام توتنهام قال مورينيو: نعم ما هي معايير أي مدرب لاختيار فريق؟ أعرف معياراً واحداً فقط وهو الطريقة التي تلعب بها .

وأضاف هل تريدون مني الوضع في الاعتبار الثمن الذي انضموا به أو رواتبهم أو وجوههم الجميلة؟ الطريقة الوحيدة للعب هي الأداء بشكل جيد .

واستبدل أندير هيريرا بين الشوطين أمام وست بروميتش بينما غادر لاعب الوسط الآخر بول بوغبا الملعب في الدقيقة 58 لكن المدرب البرتغالي قال إن الإنذار الذي حصل عليه اللاعب الفرنسي كان أحد أسباب استبداله .

وقال مورينيو ليس هو بمفرده وكان يمتلك إنذاراً لذا كان في موقف أصعب من الباقين. لا يمكنك المغامرة بوجود لاعب لا يستطيع ارتكاب مخالفة في ظل اللعب باثنين فقط في وسط الملعب .

وأضاف يمكنك أن تفعل ذلك إذا كان فريقك لا يفقد الكرة لكننا كنا نفقدها بسهولة بالغة لأن كل شيء كان معقداً. بول استبدل بسبب الإنذار وبسبب الطريقة التي لعب بها لم يكن أسوأ من بعض اللاعبين الآخرين الذين استمروا لمدة 90 دقيقة في الملعب .