تعرض الصربي نوفاك جوكوفيتش المصنف أول عالمياً سابقاً، إلى خسارة مفاجئة اليوم الأربعاء في مباراته الأولى بالدور الثاني من دورة برشلونة في كرة المضرب، أمام السلوفاكي مارتن كليزان المصنف 140 عالمياً وذلك بواقع 2-6 و6-1 و3-6.

وكان من المتوقع أن يواجه جوكوفيتش الإسباني رافايل نادال في دور ربع النهائي ولكن آدائه المخيب للآمال منح الفوز لخصمه كليزان، الذي سيواجه أخصائي الملاعب الترابية الإسباني فيليسيانو لوبيز في دور ثمن النهائي.

وبات يتوجب على جوكوفيتش أن يعيد حساباته ويستعيد مستواه بسرعة مع اقتراب دورة فرنسا المفتوحة ثاني البطولات الأربع الكبرى الشهر المقبل على ملاعب رولان غاروس.

ومايزال جوكوفيتش، الذي يحتل حاليا المركز الثاني عشر عالميا، يبحث عن استعادة مستواه السابق الذي أهله إلى احتلال صدارة التصنيف العالمي.

وخرج اللاعب بشكل مبكر للمرة الرابعة توالياً، من رابع دورة يخوضها بعد تعافيه من جراحة طفيفة خضع لها في فبراير الماضي، لمعالجة إصابة في المرفق يعاني من آثارها منذ صيف العام الماضي.

يشار أن  جوكوفيتش فشل، المتوج بـ12 لقباً في البطولات الكبرى، في بلوغ الدور ربع النهائي لأي دورة منذ خروجه من هذا الدور في ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى، في يوليو 2017.

المصدر سكاي نيوز عربية.