ليبيا – عقد رئيس الغرفة الأمنية المشتركة المرج العقيد عادل عبد العزيز عمر اجتماعاً موسعاً أمس الثلاثاء مع رؤساء الأجهزة الأمنية والأقسام التابعة للمديرية ، لوضع خطة أمنية بهدف تأمين المدينة من أي اختراق أمني وإعلان حالة الاستعداد القصوى وانتشار واسع لدوريات بشكل مستمر وتأمين المرافق الحيوية بالمدينة.

رئيس الغرفة الأمنية المشتركة أكد بحسب المكتب الإعلامي للمديرية أن هذا الاجتماع استثنائي لغرض فرض السيطرة الأمنية الكاملة على المدينة ورفع الحس الأمني وضرورة التواجد بمقر العمل والتنبيه على منتسبي الأجهزة والأقسام بضرورة فرض الأمن لأن الوضع خطير جداً ولا يتحمل أي تقصير في أداء العمل الأمني خاصة في الفترة الليلية.

وأضاف العقيد عادل بأن من الضروري تواجد الدوريات والمرور عليها من قبل رؤساء الأقسام شخصياً ومتابعة عمل البوابات التي تتبع المديرية والتنبيه على المكلفين بها بأخذ الحيطة والحذر واليقظة التامة وتسجيل المواطنين من الساعة الثانية عشر ليلاً حتي يتم التعرف على الداخلين للمدينة وتفتيشهم واحترام المواطنين وحسن التعامل معهم.

وأشار إلى أن المدينة مستهدفة من قبل الجماعات الإرهابية التي تحاول احداث فتنه وضرب النسيج الاجتماعي بالمدينة التي تنعم بالاستقرار الأمني,معرباً عن أمله بقيام المواطنين بمساعدة رجال الأمن في أداء عملهم بالتبليغ عن أي شخص يشتبه به وعن أي تحرك مشبوه داخل المدينة للتعامل المديرية معه على الفور .

يشار الى أن الاجتماع ضم كل من مساعد الشؤون الأمنية بالمديرية ،رئيس فرع المباحث العامة المرج ,رئيس فرع الدعم المركزي،رئيس قسم المرور والترخيص ، رئيس قسم التفتيش والمتابعة ، رئيس قسم الشؤون الإدارية بالمديرية ، رئيس قسم حراسة المواقع الحيوية ، رئيس قسم النجدة  ، رئيس قسم التمركزات الأمنية ، رئيس قسم البحث الجنائي ، رئيس قسم العلاقات والإعلام الأمني .