المانيا ترفض مراجعة الصفقة النووية مع إيران

برلين – أكدت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء رفض برلين مراجعة الصفقة النووية مع إيران مشيرة إلى أهمية هذا الاتفاق بالنسبة لألمانيا .

وفي موجز صحفي ببرلين قال المتحدث باسم الوزارة راينر برويل: بالنسبة لنا لا يزال واضحا أن أولويتنا العليا تتمثل في الحفاظ على الاتفاق النووي وتطبيقه الكامل من قبل جميع الأطراف .

وأجاب برويل بنعم على سؤال عما إذا كانت ألمانيا ترى أن إيران تفي بشروط الصفقة النووية .

وتابع: الاتفاق النووي تم التفاوض حوله بين سبع دول والاتحاد الأوروبي ومن المستحيل إعادة التفاوض حوله.. لكن في ظل وجود الاتفاق النووي من الواضح أيضا أننا نريد أن نكون واثقين بأن البرنامج النووي الإيراني يخدم أغراضا سلمية حصر .

وفي تطرقه إلى اقتراح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد اتفاق إضافي مع طهران لحل المشكلة، قال المتحدث باسم الوزارة الألمانية: علينا أن ننظر في هذا الاقتراح بهدوء. إن السؤال هو حول الشروط التي ستكون إيران في ظلها مستعدة لمثل هذه العملية”. وذكر أن بلاده تبقى على اتصال وثيق وبنّاء داخل الثلاثية الأوروبية (ألمانيا، بريطانيا، فرنسا) ومع الولايات المتحدة .

وفي يوليو 2015 توصلت إيران والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي (روسياـ بريطانيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا) وألمانيا إلى اتفاق لتسوية ملف طهران النووي يقتضي رفع العقوبات الدولية والأمريكية والأوروبية عن إيران مقابل تقليص برنامجها الخاص بتخصيب اليورانيوم .