النفط يشهد ارتفاع مستمر وأرقام غير متوقعة
آخر الاخبار

شهدت أسعار النفط ارتفاعاً خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية إلى أعلى مستوى لها منذ العام 2014، وتجاوزت 75 دولاراً للبرميل، وسط توقعات بأن تصل إلى 100 دولار للبرميل في المستقبل.

ولعبت التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط بالإضافة إلى عوامل أخرى، دوراً كبيراً في ارتفاع أسعار النفط، بالإضافة إلى اتفاق خفض الإنتاج لأوبك.

وجاء الارتفاع الأخير في أسعار النفط مدفوعا بتوقعات بشح في الإمدادات مع بلوغ الطلب مستويات قياسية.

فقد قال المحلل الاقتصادي في “ويستبيك كابيتال”، جان لويس لي مي، إن العقوبات المتوقعة على إيران ستؤدي إلى سحب نحو نصف مليون برميل نفط من الأسواق يوميا بحلول الربع الأخير من العام 2018، على أن يرتفع السحب إلى 700 ألف برميل في العام المقبل، وفق ما ذكرت صحيفة التيلغراف البريطانية.

ووفقا للموقع، فإن من العوامل الأخرى التي ساهمت في تعافي أسعار النفط والاقتراب من سعر 100 دولار للبرميل، هو اتفاق خفض الإنتاج لأوبك، الذي نجح في التقليل من تخمة العرض في الأسواق، وبالتالي ارتفاع أسعار النفط والخروج بها من “محنة” انخفاض الأسعار.

يذكر  أن روسيا تحالفت العام الماضي مع منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) من أجل خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا، في اتفاق يهدف إلى عودة التوازن إلى السوق ويساهم في رفع أسعار المادة الخام لتقترب من أعلى مستوياتها في 4 سنوات.

وكان خام برنت ارتفع للجلسة السادسة على التوالي، الثلاثاء، ليسجل أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2014، متجاوزا 75 دولارا للبرميل، غير أنه تراجع قليلا الأربعاء مسجلا 73.98 دولارا للبرميل، وذلك قبل ساعات من موعد الإغلاق، مع العلم أنه وصل الثلاثاء إلى 75.27 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ 27 نوفمبر 2014.

أما خام غرب تكساس فقط وصل الأربعاء إلى 67.87 دولار للبرميل، متراجعاً بأقل من دولارين عن سعره القياسي الثلاثاء عندما سجل 69.17 دولار للبرميل، في التعاملات الآجله.

المصدر سكاي نيوز عربية.