انسحاب حزب من الإئتلاف الحاكم في أرمينيا وسط أزمة سياسية
آخر الاخبار

أعلن حزب الاتحاد الثوري الأرميني اليوم الأربعاء عن انسحابه رسمياً من الإئتلاف الحاكم في أرمينيا وسط أزمة سياسية، وأشار أنه يفضل إجراء انتخابات مبكرة.

وأعلن الحزب ذلك بعد انتشار الشرطة، وسط العاصمة يريفان، في ظل احتجاج عشرات الآلاف ضد النخبة الحاكمة، واقتراح القائم بأعمال رئيس الوزراء إجراء انتخابات برلمانية مبكرة لحل الأزمة السياسية.

ونال الحزب الموالي للحكومة 6.57 في المئة من أصوات الناخبين، في انتخابات أجريت العام الماضي، ولديه سبعة من إجمالي 105 مقاعد في البرلمان.

وقال الحزب في بيان، “نعلن الانسحاب من (الائتلاف) الحاكم ونعلن أن على برلمان البلاد اختيار رئيس للوزراء يملك ثقة الشعب”.

وأضاف “على رئيس الوزراء الجديد حل الأزمة السياسية الداخلية وضمان إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في ظل ظروف ديمقراطية”.

المصدر سكاي نيوز عربية.