نوهت دراسة نرويجية حديثة إلى أن النساء الحوامل اللواتي يحتسين الكثير من القهوة وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين ربما يكن أكثر عرضة لإنجاب أطفال زائدي الوزن.

حيث فحص الباحثون بيانات عن تناول الكافيين من نحو 51 ألف أم ومدى زيادة وزن أطفالهن خلال فترة الطفولة.

كما كشفت نتائج الدراسة إلى أن بالمقارنة مع النساء اللواتي تناولن أقل من 50 مليغراماً من الكافيين يومياً خلال الحمل فإن اللواتي كان متوسط تناولهن للكافيين ما بين 50 و199مليغراماً، يومياً كن أكثر عرضة بنسبة 15 في المئة لأن ينجبن أطفالاً وزنهم زائد بشكل مفرط بحلول العام الأول.

حيث ارتفع معدل زيادة وزن الأطفال مع زيادة معدل استهلاك النساء للكافيين، وبين النساء اللواتي يتناولن ما بين 200 و 299 مليغراماً من الكافيين يومياً خلال الحمل كان الأطفال أكثر عرضة لزيادة الوزن بشكل مفرط بواقع 22 في المئة.
وبين النساء اللواتي يصل معدل استهلاكهن للكافيين يومياً إلى300 مليغرام على الأقل كان الأطفال أكثر عرضة لزيادة كبيرة في الوزن بنسبة 45 في المئة.
وأفادت كبيرة الباحثين إليني بابادوبلو من المعهد النرويجي للصحة العامة “زيادة تناول الأمهات للكافيين خلال الحمل مرتبط بزيادة مفرطة في النمو خلال الطفولة وتصل إلى البدانة في مرحلة لاحقة”.
وأضافت “تدعم النتائج التوصيات الحالية بتقليص تناول الكافيين خلال الحمل إلى أقل من 200 مليجرام يوميا”.
وقالت بابادوبلو “من المهم أن تدرك الحوامل أن الكافيين لا يأتي من القهوة فقط، لكن مشروبات الصودا يمكن أن تساهم بكميات كبيرة من الكافيين”.
كما بينت دراسات سابقة أن الكافيين يمر بسرعة عبر المشيمة وقد ارتبط بزيادة مخاطر الإجهاض والحد من نمو الجنين.
وذكرت بابادوبلو أن بعض الدراسات على الحيوانات تشير أيضاً إلى أن استهلاك الكافيين قد يسهم في زيادة الوزن المفرطة عن طريق تغيير التحكم في الشهية لدى الطفل أو التأثير في مناطق الدماغ التي تلعب دورا في تنظيم النمو والتمثيل الغذائي.

المصدر سكاي نيوز عربية.

 

المشاركة