دعوة ليهود ألمانيا لعدم ارتداء "الكيباه"

المانيا – دعا رئيس المجلس المركزي ليهود ألمانيا جوزيف شوستر اليهود إلى تجنب ارتداء الرموز الدينية في هذا البلد وذلك لتلافي مخاطر تعرضهم لاعتداءات .

وأشار رئيس المجلس اليهودي في حديث مع الإذاعة العامة في برلين إلى أنه يتعين على يهود ألمانيا البالغ عددهم 200 ألف شخص، توخي الحذر قائلا: أنصح الأفراد بعدم ارتداء الكيباه (القلنسوة التقليدية التي يضعها اليهود على الرأس) في المدن الألمانية الكبيرة .

وحذر عشية تظاهرة تضامن مع يهود ألمانيا في برلين، من أنه في حال رفض الألمان الوقوف ضد العداء للسامية فإن ديمقراطيتنا ستكون في خطر موضحا أن الأمر لا يتعلق فقط بمعاداة السامية وإنما سيكون ذلك أيضا موازيا للعنصرية .

وأثار عدد من الحوادث في الأشهر الأخيرة القلق من احتمال عودة مشاعر العداء للسامية في ألمانيا سواء من جانب اليمين المتطرف أو اللاجئين الذين تدفقوا منذ عام 2015 وغالبيتهم من المسلمين .

وهاجم شاب سوري، عمره 19 عاما بحزامه الأسبوع الماضي شابين يرتديان الكيباه اليهودية في برلين وهو يصرخ يهودي، يهودي .

وانتشر فيديو للحادثة صوره أحد الشابين اليهوديين اللذين تعرضا للاعتداء على وسائل التواصل الاجتماعي .

وبعد أيام دانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، ظهور شكل آخر من العداء للسامية من قبل اللاجئين المسلمين إلى جانب ذلك الموجود لدى جماعات اليمين المتطرف، وجاءت إدانة ميركل خلال مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي .

وأكدت ميركل أن أمن اليهود ودولة إسرائيل محل اهتمام رئيسي لألمانيا بسبب مسؤوليتها الأبدية عن المحرقة اليهودية التي قضى فيها النازيون على 6 ملايين يهودي أوروبي .

وبعد حادثة الهجوم بالحزام دعا اليهود في العاصمة الألمانية إلى تظاهرة بعنوان برلين ترتدي الكيباه .