أشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال خطاب ألقاه أمام أعضاء الكونغرس الأميركي اليوم الأربعاء إلى أن من الضروري احتواء أنشطة إيران في كل من سوريا واليمن والعراق ولبنان، مشدداً بذات الوقت أن طهران “لن تملك أبداً أسلحة نووية”.

ونوه أنه يجب احتواء النفوذ الإيراني وأنشطتها الباليستية، مؤكداً على أهمية ألا تقود سياسة إيران إلى حرب في الشرق الأوسط.

وفيما يتعلق بشأن الإتفاق النووي مع إيران، قال ماكرون إن “الهدف واضح”، وهو يجب ألا تمتلك إيران أي سلاح نووي “أبداً”.

ويرى الرئيس الفرنسي أن الاتفاق النووي “لا يتعاطى مع كل الجوانب المهمة” مشيراً أنه لا يمكن التخلص من الاتفاق.

وكان أعضاء الكونغرس الأميركي قد استقبلوا ماكرون بالتصفيق وقوفا لمدة 3 دقائق، قبل أن يبدأ بإلقاء الخطاب الذي تضمن إشادة بتاريخ الصداقة بين البلدين.

كما يريد ماكرون في اليوم الثالث والأخير من زيارته إلى الولايات المتحدة، أن يعرض من خلال هذا الخطاب رؤيته للعالم، غداة مفاوضات معقدة أجراها مع نظيره الأميركي دونالد ترامب.

المصدر سكاي نيوز عربية.

 

المشاركة