وفاة صحفي فلسطيني متأثراً بجراحه إثر رصاص إسرائيلي

أعلنت مصادر صحية في فلسطين عن وفاة صحفي فلسطيني اليوم الأربعاء، متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي قبل نحو أسبوعين شرق جباليا شمال قطاع غزة.

ونقلت فرانس برس عن المصادر قولها أن أحمد أبو حسين (25 عاما) توفي “متأثراً بإصابته في 13 أبريل الجاري حيث كان يعالج في مستشفى داخل الخط الأخضر”.

وأكدت العائلة نبأ الوفاة، وقال شقيقه “نجري الترتيبات لنقل الجثمان إلى غزة لتشييعه”.

ونقل الصحفي أحمد أبو حسين في 19 أبريل للعلاج في مجمع فلسطين الطبي في رام الله، ولكن بعد تدهور حالته نقل إلى مستشفى شيبا في تل هشومير بقضاء تل أبيب.

يشار أنه الصحفي الفلسطيني الثاني الذي يقتل برصاص الجيش الإسرائيلي خلال تظاهرات “مسيرة العودة” قرب الحدود في جنوب القطاع.

حيث قتل الصحفي ياسر مرتجى برصاص قناص إسرائيلي في السادس من أبريل، وكان يرتدي سترة كُتب عليها “برس” (صحافة)، ما أدى إلى توجيه انتقادات لإسرائيل.

الجدير بالذكر يرتفع  عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات الفلسطينية إلى 41 شخص في إطار “مسيرة العودة”، التي بدأت في 30 مارس الماضي.

المصدر سكاي نيوز عربية.