ليبيا – أشادت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية في الحكومة المؤقتة بموقف كل الأطراف التي استجابت لتحقيق إصلاح ذات البين وكانوا كما أمروا مفاتيح للخير مغاليق للشر.

هيئة الأوقاف شكرت في بيان لها تلقت المرصد نسخة منه كل من عميد بلدية بنغازي المستشار عبدالرحمن العبار ومديري مكتبي أوقافها وصندوق زكاتها ودور قادة “الكتيبة 210 مشاة آلية” وكل من سعى في الإصلاح بين بعض منتسبي “كتيبة شهداء الزاوية” وقسم البحث الجنائي بنغازي.

وثمّنت الهيئة موقف الأطراف المتصالحة لما كان لها من صدق وحرص لوأد الفتن ورأب الصدع، حاثةً الجميع على توحيد الصف وجمع الكلمة في محاربة الإرهاب والتطرف والجريمة بجميع أشكالها.

وفي الختام أعربت الهيئة عن تمنياتها بأن يديم الله نعمة الامن والأمان على مدينة بنغازي خاصة وعلى البلاد عامة.

يشار الى أنه قد جرى اشتباك مسلح بين عناصر من كتيبة شهداء الزاوية وعناصر يتبعون ادارة البحث الجنائي بشارع فنيسيا في مدينة بنغازي يوم الاحد 22 ابريل الجاري أدت لسقوط قتيل من عناصر البحث الجنائي وعدد من الجرحى.

المشاركة